برشلونة لم يعد مرعباً كما كان

برشلونة لم يعد مرعباً كما كان

أصبح نادي برشلونة في حالة ميؤوس منها في السنوات الأخيرة، حيث أصبح لا يلعب مرة القدم التي عودنا عليها و الجميع في حالة ذهول واستغراب و تساؤلات حول حالة الفريق والنادي هل هي فترة صعبة يمرون بها أم أنها النهاية بالنسبة لكبير كتالونيا. 

يعتبر نادي برشلونة من أفضل وأقوى الأندية في العالم حيث يمتلك أكبر قاعدة جماهيرية في العالم ويعتبر النادي الذي جمع العديد من أساطير كرة القدم مثل انيستا، كرويف، تشافي، رونالدينهو، مارادونا، نيمار و ليونيل ميسي، و غيرهم المثير من اللاعبين النجوم والأساطير في تاريخ كرة القدم، لكن الفريق حالياً يمر بفترة تعتبر الأسوء في تاريخه حيث لم يعد يرعب خصومه قبل بظاية المباراة بل صار وضع برشلونة في الحضيض، ويمر النادي بفترة جفاف مادي و كروي حيث يمتلك النادي العديد من النجوم حالياً لكنه يستمر في الخسارة في المباريات، و إن نظرت في لعب وتكتيك فريق البرشا سترى أنه لا يمكن أن يكون هذا مستوى نادي برشلونة العريق بل مستوى نادي من الدرجة الثانية و على المشجعين الاعتراف بذلك بأن برشلونة لم يعد مرعباً و يلعب بشكل أنيق وجميل كما كان في السابق، و لا يعني أخذه للدوري الاسباني في الموسم الماضي مبرراً لهذا المستوى الرديء الذي نراه حالياً. 

على العموم خسر برشلونة وتعادل في آخر جولتين في الدوري تاركاً آمال مشجعيه بأخذ لقب الدوري على التوالي تستمر بالهبوط، وجعل إدارة الدوري في موقف حزم مع المدرب تشافي ليباشروا بإقالته من تدريب الفريق و عجزه عن إخراج مواهب شباب الفريق الذين سيحملون الفريق مستقبلاً.